التباعد الاجتماعي وأفضل ممارسات التطبيق في مكان العمل بعد كوفيد-19

 

التباعد-الاجتماعي

التباعد الاجتماعي وأفضل ممارسات التطبيق في مكان العمل بعد كوفيد-19

 

ظهرت أهمية تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي على مدى الأشهر القليلة الماضية خاصة في مكان العمل. وقد أصبحنا جميعًا على دراية بأهمية التباعد الجسدي. رغم استئناف التعاملات المباشرة، بتنا نلتزم بترك مسافة مترين على الأقل. وذلك حفاظاً على صحة الجميع. 

 

مع إعادة فتح العديد من الأنشطة التجارية وعودة الموظفين للعمل، هناك الآن التحدي الإضافي المتمثل في تطبيق قواعد التباعد في مكان العمل. إذا يجب على القادة التأكد من الحفاظ على التباعد الجسدي كجزء من إجراءات الوقاية من كوفيد-19. لكن إبقاء الموظفين منفصلين جسديًا عن بعضهم البعض والعملاء أثناء التعاون بسلاسة كفريق يعد تحدياً كبيراً. فمن الصعب البقاء بعيدًا عن بعضنا بمسافة مترين في الأماكن العامة، ناهيك عن مكان العمل المغلق!

 

إذن، ما الذي يجب أن تعرفه كصاحب عمل لتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي بفاعلية في مكان العمل؟ فيما يلي بعض أفضل الممارسات التي يجب وضعها في الاعتبار: 

 

استئناف العمل تدريجياً

عدد أقل في مكان العمل يعني مساحة أكبر للتباعد الجسدي. التزم بفترة اختبار لإجراءات التباعد الاجتماعي قبل عودة جميع الموظفين إلى مكان العمل. تأكد خلالها من تطبيق بروتوكولات وإجراءات التباعد الصحيحة. في الوقت نفسه لا تتعجل في إعادة الموظفين إلى العمل إذا تمكنوا من استكمال عملهم بفاعلية من المنزل. شجعهم على ذلك وقدم لهم الدعم. 

رغم وجود بعض المهام التي يصعب تأديتها من المنزل، إلا أن العديد من الوظائف لا تتعارض مع العمل من المنزل.  قلل من عدد الموظفين في مكان العمل. وذلك عن طريق ترتيب الجداول الزمنية وجعل الموظفين يعملون من المنزل لبعض الوقت. وربما القدوم إلى مكان العمل فقط عند الضرورة. يمنحك هذا أيضًا وقتًا لتعديل إجراءاتك إذا أدركت عدم فاعليتها قبل أن يعود الجميع بدوام كامل.

 

زيادة المسافات

أعد هيكلة مكان العمل وتأكد من توفير مساحات آمنة بين الموظفين. يمكن أن تشمل خطة الهيكلة تغيير مكاتب العمل، تعديل تهوية المكان، إعادة ترتيب أماكن الجلوس وترك مساحات أكبر. أو ربما وضع فواصل بين المكاتب وتقليل الازدحام في الطرقات من خلال خفض الأعداد. 

 

غلق الأماكن المشتركة

عادة يصعب التحكم في أفعال الأعداد الكبيرة داخل الأماكن المشتركة. ولذلك تجنب أماكن تناول الطعام أو المساحات المشتركة. فيصعب فيها الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي كما أن الأسطح تكون عرضة للتلامس المتكرر. يفضل أيضاً التخلي عن الأدوات والأجهزة المشتركة منعاً للتلامس. قم بحظر هذه الأماكن بشكل مؤقت. كإجراء بديل يمكنك التأكد من دخول عدد محدد من الأفراد إلى هذه المساحات. ذلك بالإضافة إلى الالتزام بالتطهير والتنظيف المستمر. 

 

استخدام إشارات مرئية

استخدم إشارات مرئية لتذكير الموظفين بأهمية وقواعد التباعد الاجتماعي. يمكن أيضاً استخدام ملصقات توعية في مكان العمل. استخدم ملصقات أرضية للوقوف عليها وضمان الحفاظ على المسافة الآمنة. 

 

التقليل من الاجتماعات الشخصية

حاول التقليل من الأنشطة التي تتطلب تواجد وتقارب جسدي. أحد هذه الأنشطة هي الاجتماعات الشخصية. استبدل هذا النمط بالاجتماعات الافتراضية عن طريق تطبيقات الاجتماع الافتراضي. أو إن كان التواجد ضروياً، تأكد من توسيع مكان الاجتماع والالتزام بعدد قليل من الأفراد في الاجتماع الواحد للحفاظ على التباعد الاجتماعي. 

 

ذكر عملائك أيضاً

إن كان مكان العمل يستقبل العملاء، فتأكد من تذكيرهم بقواعد التباعد الاجتماعي. تأكد من وضع إشارات وملصقات توضح قواعد التباعد والسلامة في مكان واضح. 

 

 

اضغط علي الرابط لتسجيل تجربة مجانية ل برنامج ادارة الموارد البشرية يونوفا